القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرف على أهم المفاهيم الإدارية

تعرف على أهم المفاهيم الإدارية

أهم المفاهيم الإدارية

تعريف الإدارة

هي هيمنة فئة من الأفراد أو فرد واحد في منظمة ما على أعمال الآخرين من خلال القيام بالعديد من الوظائف التي تصل إليها لتحقيق الأهداف المرجوة.
كما عرف بعض العلماء الإدارة باتجاهات مختلفة ، مثل:
  • عرف هنري فايول الإدارة: من خلال تعريفه لوظيفة المدير حيث كنت تعرف معنى هو أنه تتنبأ وتخطط وتنظم وتصدر الأوامر وتراقب.
  • عرف المفكر شيلدون الإدارة: بأنها الوظيفة التي تشكل سياسات المنظمة والتنسيق بين التمويل والإنتاج والتوزيع وإقرار الهيكل التنظيمي والرقابة على أعمال التنفيذ.
  • عرف هايمان الإدارة: بأنها الوظيفة التي تؤدي إلى فعل أشياء بوساطة الأشخاص وتوجيه جهود الأفراد نحو عرض معروف.

الفرق بين المدير والإدارة

يوجد فرق بين المدير والإدارة:
المدير : هو الذي يمارس النشاط الإداري.
الإدارة : هي نشاط متخصص يمارسه هؤلاء المديرون ويختلف في طبيعته وتخصصه عن الأعمال الفنية التي يمارسها المنفذون.

عناصر العملية الإدارية

أهم المفاهيم الإدارية - عناصر العملية الإدارية
يمكن للمديرين ممارسة الإدارة من خلال القيام بالعديد من الوظائف ، ويمكن بلورة عناصر العملية الإدارية بصورة أساسية في الوظائف التالية:

  1. وظيفة التخطيط : وهي العملية الذهنية التي تقوم بها المدير وهي تعتمد على تفكيرهم الخلاق ، ويرتكز التخطيط على دعامات أساسية تمثل عناصر رئيسية له ، والتي في:
       - تحديد الأهداف.
       - رسم السياسات.
       - تقرير الاسترتيجيات.
       - تحديد إجراءات العمل.
       - عمل التنبؤات اللازمة.
       - إعداد الموازنات التخطيطة.
  2. وظيفة التنظيم : هي تحديد الأعمال والأنشطة المراد أداؤها لتحيق الأهداف المنشودة.
  3. وظيفة التوجيه : هي تحقيق أفضل النتائج من خلال العمل اليومي المتشابك بين كل من الرؤساء والمرؤوسين على كافة الإجراءات الإدارية في المنظمة.
  4. وظيفة الرقابة : هي من صحة المسار إليه عن طريق اكتشاف الانحرافات بين ما حددته برامج التخطيط وبين ما تم تنفيذه فعلاً.

أهمية الإدارة

أهمية الإدارة تنبع بإعتبارها متطلباُ رئيسياً لقيام المنظمة باستثمار ما لديها من موارد مادية وبشرية تمثل تحقيق أهدافها المرجوة.
باعتباره أهمية الإدارة بالتالي:
  1. هي التي تخلق الدافعية لدى الأفراد وتجعل الجهد الإنساني يتمتع بالفاعلية.
  2. تعمل على توفير مناخ العمل الملائم الذي يحقق علاقات إنسانية تضمن استقرار العمل وزيادة الانتاج.
  3. تسعى إلى تحقيق الأهداف الإنتاجية والخدمية للدولة.
  4. تحقق الفاعلية في الجهود المبذولة على مستوى الفرد والمنظمة والمجتمع الوسيلة لتحقيق أفضل استخدام ممكن للموارد المادية والبشرية المتاحة.

الإدارة بين العلم والفن والمهنة

كثر الجدل والنقاش بين علماء الإدارة حول تحديد ماهية الإدارة ، فهل الإدارة علم أم فن أم مهنة؟
  • هل الإدارة علم: يمكن تعريفها بأنها منظمة منظمة من المعرفة والتي تم تحميلها وقبولها بالإشارة إلى فهم الحقائق المتعلقة بظاهرة معينة أو موضوع دراسة. يمكنك أن القول أن الإدارة علم جامع يستمد أصوله وقواعده من علوم شتى.
  • هل الإدارة فنمعنى الفن هو تحقيق النتائج المرجوة من خلال استخدام المهارة، أي أن الفن مرتبط بتطبيق المعرفة والعلوم والخبرة في الأداء.
  • هل الإدارة مهنة: إن الإدارة إلى كونها بأنها كذلك فناً من الفنون ، فالمدير عالم وفنان ، فهو عالم لأنه يحتاج إلى منظمة من المعرفة التي تزوج بالحقائق الجوهرية والتي يمكن استخدامها عند ممارسته لعملية الإدارة ، وهو أيضًا فنان حيث يجب أن تكون فيه مجموعة من الصفات والمهارات التي تمكنه من الحصول على أفضل النتائج عند تطبيقه للمعرفة المتوفرة لديه خلال ممارسته لعملية الإدارة.


هل إستفدت من هذه المقالة؟
شاركنا برأيك :)

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات
    -->