القائمة الرئيسية

الصفحات

جديد | خطوة نجاح [LastPost]

بحث عن الرقابة: مفهوم الرقابة الإدارية وأنواعها ومقومات الرقابة الفعالة

تعرف على الرقابة الإدارية الجيدة ومقوماتها لارتقاء العمل

صورة عن مفهوم الرقابة الإدارية وأنواعها ومقومات الرقابة الفعالة

الرقابة

في هذه المقالة الصغيرة سنقدم لكم بحث عن الرقابة:
تعد الرقابة أنها العملية التي يتم من خلالها التحقق من سير العمل وفق تعليمات المؤسسة، فكما نعلم وظائف الإدارة: ( التخطيط، و التنظيم، و التوجيه، والرقابة).  تعتبر الرقابة آخر وظيفة لأن الراقبة تتأثر بجميع الوظائف للإدارة، ففي حال نجاح عملية التخطيط والتنظيم والتوجيه ولكن بدون الإهتمام بوظيفة الرقابة فإن ذلك سيؤثر سلباً على نجاح العمل.  فيجب أن نحدد مقاييس الأداء لتحقيق الأهداف والخطط.

تعريف الرقابة

الرقابة هي التأكد من أن إنجاز الأعمال يتم وفقاً للتخطيط الموضوع لها، وهي تعتبر من الوظائف الحيوية لها.

تعريفات بعض العلماء للرقابة:
عرف فايول الرقابة: أنها هي التحقق من أن ما يحدث يطابق الخطة المقررة والتعليمات الصادرة والمبادئ السارية.
أما كونتر فعرف الرقابة: أنها قياس وتصحيح إنجاز المرؤوسين للتأكد من أن أهداف المنظمة والخطط التي وضعت لبلوغها قد أنجزت.

أنواع الرقابة

يمكن تقسيم الرقابة إلى أنواع متعددة وفقاً للعديد من الأسس مثل الزمن والنشاط الذي تمارس فيه، ومن أهم الأنواع الشائعة للرقابة:

  • الرقابة الداخلية والرقابة الخارجية

    • الرقابة الداخلية: هي التي تقوم بها المنظمة نفسها على ما تمارسه من نشاط وهي رقابة تقوم بها وحدات تابعة للمنظمة تقيمها بداخلها لهذا الغرض.
    • الرقابة الخارجية: تأتي من الأفراد المحيطين به في حياته.

  • الرقابة القبلية والرقابة البعدية

    • الرقابة القبلية: تلك التي تتم قبل تنفيذ عمل ما وتهدف إلى منع وقوع الأخطاء والانحرافات من البداية.
    • الرقابة البعدية: هي تلك التي تتم بعد تنفيذ العمل كله أو بعد تنفيذ مرحلة من مراحله فهي تسعى إلى تقييم الأخطاء بعد وقوعها بغية منع تكرارها.

  • الرقابة المستندية والرقابة الشخصية

    • الرقابة المستندية: هي التي تعتمد على فحص المستندات والتأكد من صحتها وفقاً للإجراءات المقرر.
    • الرقابة الشخصية: تلك التي يلاحظ المديرون سلوك مرؤوسيهم من خلال اعتمادهم على الملاحظة الشخصية لهذا السلوك.

  • الرقابة الفردية والرقابة الجماعية

    • الرقابة الفردية: تلك التي تتم بقيام فرد واحد فقط بتقييم أعمال مرؤوسيه ومتابعة أخطائهم والعمل على اتخاذ الإجراءات المناسبة للقضاء عليها.
    • الرقابة الجماعية: تتم من خلال مجموعة من الأفراد يقومون معاً بممارسة مهام الوظيفة الرقابية على المرؤوسين.

  • الرقابة الدورية والرقابة المستمرة

    • الرقابة الدورية: تلك التي تتم في أوقات معروفة وذلك كل فترة زمنية محددة.
    • الرقابة المستمرة: ممارسة مهام الوظيفة الرقابية باستمرار أثناء أداء العمل.

  • الرقابة الشعبية والرقابة التشريعية والرقابة القضائية

    • الرقابة الشعبية: تلك التي يمارسها أفراد الشعب وجماهيره على الأجهزة الإدارية في الدولة من خلال التقارير والشكاوى وهي التي تتم عن طريق التنظيمات السياسية والمواطنين أنفسهم.
    • الرقابة التشريعية: تلك التي تقوم بها التنظيمات التي تمارس وظيفة التشريع في الدولة المجالس النيابية والبرلمانات.
    • الرقابة القضائية: تلك التي تمارسها أجهزة القضاء في الدولة وهي المحاكم والنيابة الدارية ومجلس الدولة.


خطوات الرقابة الإدارية

  1. تحديد المعايير الرقابية:  ونعني بها وضع المعايير الواضحة والمفهومة لقياس المهام التي تحقق أهداف المؤسسة، حيث يتم وضع المعايير وفقا لكمية العمل المطلوب إنجازه والمدة الزمنية اللازمة.
  2. تقييم الأداء:  ونعني بها قياس الأعمال المنجزة ومقارنتها بالمعدلات المدروسة مسبقاً والمتوقعة.
  3. تصحيح الانحرافات:  أي تصحيح الأخطاء والانحرافات التي تنتج عن عملية القياس السابقة، ففي حال أظهرت النتائج المتوقعة سلفا أن هنالك نقص أو زيادة دل ذلك على أنه يوجد خلل في سير العملية الإدارية، ويشار إليه أنه إنحارف سلبي أو إنحراف إيجابي.

إنفوجرافيك عن مفهوم الرقابة الإدارية وأنواعها ومقومات الرقابة الفعالة

أساليب الرقابة

توجد العديد من الأساليب التي يمكن استخدامها في الرقابة ومن أهم هذه الأساليب:
  1. الموازنة التقديرية: يمكن استخدام الموازنة التقديرية كأداة للرقابة بالإضافة إلى اعتبارها أداة من أدوات التخطيط، وذلك من خلال اعتبار الموازنة بمثابة أهداف تعبر عن المعايير الرقابية التي ينبغي تحقيقها خلال فترة الموازنة ثم تقارنالأعمال المنجزة مع تلك الأهداف.
  2. المراقبة الداخلية: هي مجموعة العمليات والأساليب الفنية والإدارية الموضوعة والتي تجرى تنفيذها بكفاءة.
  3. المراقبة الخارجية: تعتبر متممة للرقابة الداخلية وهي تسعى للاطمئنان إلى أن الجهاز الاداري بالمنظمة يسير عند تنفيذ الأعمال وفقاً للقوانين المعمول بها.
  4. الملاحظة الشخصية: هي الاتصال المباشر بين المديرين ومرؤوسيهم الواقعين تحت إشرافهم المباشر.
  5. التقارير: تعتبر التقارير من الأدوات الهامة التي إذا روعي عند كتابتها وإعدادها، فالتقارير تعكس من توصلت إليه الإدارة من نتائج، تلك النتائج التي قد تتمثل عادة في تخفيض النفقات أو تحسين جودة المنتجات.
  6. أساليب التحليل الكمي وبحوث العمليات.

مقومات الرقابة الفعالة

لمواجهة المشكلات التي قد تتعرض لها عملية الرقابة، فإنه لا بد أن يكون النظام الرقابي في المنظمة يستند على مقومات سليمة، تتمثل في:
  • السهولة والبساطة.
  • المرونة.
  • الموضوعية.
  • الملائمة مع طبيعة العمل.
  • التكلفة.
  • الاستثناء.


تفاعل!
فريق العمل
فريق العمل
هدفي هو إشباع طموحي ورغبتي في إنجاز العمل بالتطوير والإنتاجية، والإسهام في نشر المعرفة بين المجتمع، لأكون شخص فاعل ومنتج.

تعليقات