القائمة الرئيسية

الصفحات

أسئلة المقابلات الشخصية وأجوبتها، وكيف تجيب عن أسئلة مقابلة العمل؟

أكثر عشرة أسئلة شائعة في مقابلات العمل وأفضل الإجابات على أسئلة مقابلة الوظيفة

صورة عن أكثر عشر أسئلة شائعة في مقابلات العمل وأفضل الإجابات على أسئلة مقابلة الوظيفة
سنضع لكم أكثر عشرة أسئلة مقابلات العمل شيوعاً، وكيف يمكنكم إجابتها بكل ثقة وسهولة أثناء المقابلة الوظيفية، وسنوضح أفضل الإجابات على أسئلة مقابلة الوظيفة الشخصية.  فمن خلال المرور بالعديد من المقابلات الشخصية والاطلاع على غيرها في مختلف شواغر العمل، فإننا نتوقع ظهور عدد من الأسئلة، وقمنا بتضييق نطاقها إلى ما نعتقد أنها أكثر 10 أسئلة شائعة في المقابلة الشخصية، وإليك نموذجًا مدروس لإجابتها:  

أخبرني قليلًا عن نفسك؟ 

هذا السؤال هو السؤال الأكثر شيوعًا الذي ينبثق في مقابلة شخصية، فهو يضع الكرة بسرعة في ملعبك، ولديك الآن القدرة على توجيه المقابلة بالطريقة التي تناسبك، اعتمادًا على كيفية إجابتك بالطبع. عندما يتعلق الأمر بالإجابة على هذا، نوصي باتباع هذا النموذج البسيط:
  • نظرة عامة سريعة على مؤهلاتك التعليمية
  • خبراتك السابقة في العمل
  • جزء صغير من الخلفية العائلية (إذا كنت ترغب في ذلك).

هل يمكنك أن تصف نفسك باستخدام ثلاث أو خمس كلمات؟ 

يستصعب الكثيرون الإجابة على هذا السؤال ويبدأون بالارتباك، لذلك يجب عليك أن تكون قد أعددت إجابة مسبقة لهذا السؤال منها مثلاً:  أتأقلم مع أي وضع، عيني دائمًا على هدفي، متحفز للعمل، لأحول الأفكار لمشاريع، وغيرها. 

ما الذي يحفزك للعمل؟ 

يمكن أن تكون الإجابة هنا صعبة، ونعتقد أن شيئًا ما على غرار "المنافسة"  أو "السعي إلى أن أكون الأفضل"، وأن العمل كجزء من فريق ومحاولة الوصول إلى الأهداف كفريق، كلها أمور جيدة.

ما هي نقاط قوتك وما هي نقاط الضعف لديك؟ 

  • نقاط القوة:  تحتاج هنا إلى التفكير في نقاط القوة الأكثر ملاءمة التي يمكنك تقديمها لهذه الوظيفة مثلًا متعدد اللغات، وقوة الشخصية، الخ. 
  • نقاط الضعف:  قد تتمكن من الخروج من هذا السؤال بذكر شيء مضحك لا يؤثر على اختيارك للوظيفة، مثلاً أن نقطة ضعفك هي الشكولاتة 😅😋

لماذا تركت وظيفتك الأخيرة؟ 

توخى الحذر هنا، حيث توجد العديد من الإجابات المحتملة التي يمكنك استخدامها، فقط تذكر ألا تتحدث أبدًا بشكل سلبي عن أي صاحب عمل سابق أو حالي إلى صاحب عمل محتمل.
لا أحد يريد أن يعتقد أنه في غضون بضع سنوات يمكنك أن تقول الشيء نفسه عنهم. قد يكون السبب المحتمل هو القول أنك تبحث عن فرص أفضل، أو أن تنمو بشكل احترافي، أو كنت تبحث عن فرصة للعمل في الخارج.

أين ترى نفسك بعد 5 سنوات؟

هنا يحاول المحاور معرفة مدى طموحك.
الطموح ليس شيئًا سيئًا أبدًا، فهو يظهر أنك لاعب ذاتي الدافع. من الجيد دائمًا أن تقول أنك تأمل في رؤية نفسك مع المزيد من المسؤوليات، في شركة تقدر مهاراتك ومساهماتك.

ما هو نوع الراتب الذي تتوقعه؟

يمكن طرح هذا السؤال بعدد من الطرق ولكن جميعها تعني نفس الشيء، فطبيعة الحال المال موضوع معقد، نقترح محاولة تحويله والعودة إلى المحاور لمعرفة ما يعتقدون أنه مناسب ثم التفاوض بشأنه.

هل تفضل العمل بمفردك أو ضمن فريق؟

مرة أخرى سؤال صعب، قد يبدو اختيار المرء سيئًا، أو أنك غير قادر على العمل مع الآخرين أو أنك تفتقر إلى التوجيه، فلماذا لا تقول أنك تحب القليل من كليهما؟

ما الذي يعجبك أو لا يعجبك في موقعك الحالي؟ 

ممكن أن تكون الإجابة أن أكثر ما يعجبني هو مسايرة الحداثة وصنع الحلول للوقائع المستحدثة  وفريق عمل متنوع المهارات، وممكن أن تتحدث ببعض الأمور السلبية التي تزعجك وتتفاداها الشركة الي تقدمت لطلب الوظيفة فيها حتى ترى أنك متناسب مع أفكارهم ومبادئهم.

هل لديك أي أسئلة؟

ممكن أن تسأل بعض الأسئلة التي تكون بمثابة فرصتك الأخيرة في إقناع محاورك بأنك جدير بالحصول على هذه الوظيفة بما أنه آخر سؤال مثلًا:
  • إذا تم تعييني في هذا المنصب، فماذا تتوقع مني تحقيقه في الأشهر القليلة الأولى من عملي؟
  • ما هي آليات تقييم الأداء الموجودة؟ ومتى يكون أول تقييم رسمي ممكن؟
  • ما هو برأيك أهم مؤشر لنجاح هذا العمل؟
كما ننصحك بألا تسأل مثل هذه الأسئلة: 
  • هل يمكنني الحصول على قرض صغير أثناء العمل؟
  • ما هو عمل الشركة بالتحديد؟
  • كم مرة يتلقى الموظفون إخطارات أو تحذيرات قبل أن يرفضوا من العمل؟

تفائل😎😍💪 نعتقد أنك قد كونت فكرة عن أشهر الأسئلة التي تطرح في المقابلات الشخصية وندعوك لأن تكون واثقًا بنفسك هادئًا ونتمنى من الله لك التوفيق والنجاح في وظيفتك الجديدة💓👍

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات
    -->