القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف نجح موقع علي بابا؟ ومن هو جاك ما الذي أصبح مليونير؟

قصة نجاح "موقع علي بابا" نجاح المليونير (جاك ما) من بعد الفشل

عند حديثنا عن قصص نجاح الأشخاص، لا نغفل عن ذكر قصة نجاح جاك ما، مؤسس وصاحب موقع علي بابا المشهور.  فهل تعلم أن جاك ما قد تم رفضه مراراً في الوظائف، ولكن ظل ثابتاً متحدياً ظروف، ولقد صنع بجهوده قصة عظيمة ألهمت العالم أجمع، في هذه المقالة سنلقي نظرة على بعض المقتطفات من سيرة نجاح هذا الشخص العظيم.
صورة | قصة نجاح "موقع علي بابا" نجاح المليونير (جاك ما) من بعد الفشل

أولاً: نشأة جاك ما

في 15 أكتوبر من السنة 1964، كان ميلاد جاك ما، حيث وُلِدَ في عائلة فقيرة في الصين في مقاطعة تشيجيانغ، أسرته مكونة من 3 أفراد، ووالداه يعملان فنانين يؤدون أغاني شعبية.
كان يميل إلى تعلم اللغة الإنجليزية، عندما كان عمره 12 عامًا، وفي هذا العمر كان يذهب راكباً دراجته النارية إلى الفنادق ليلتقي بالسياح ويعرض عليهم خدماتهم بالمجان مقابل تطوير قدرته في إتقان اللغة الإنجليزية.

ثانياً: التعلم والدراسة الذي تلقاه جاك ما

بعدما تخرج من مرحلة الدراسة الثانوية، قرر دخول الجامعة، لكنه فشل في امتحانين للتأهل لقبوله في الجامعة، ولكن من حسن حظه أنه اجتاز الامتحان في المرة الثالثة.  على حد قوله في مقابلة تحدث أن مستوى الجامعة متندي واعتبرها أنها أسوء جامعة في مدينته، وتمكن من التخرج منها بعد خمس سنوات ليصبح أستاذاً للغة الإنجليزية.

ثالثاً: تبدأ مسيرته المهنية

بعد تخرجه من الجامعة، عمل كمدرس للغلة الإنجليزية لمدة خمس سنوات، براتب شهري لا يتعدى الخمس عشر دولاراً شهرياً!!، لذلك قرر أن يبحث عن وسيلة أخرى لكسب الرزق لتحسين دخله، ولكون راتبه الصغير لم يلبي أدني احتياجاته.
قام بتقديم 16 طلباً للهجرة إلى الولايات المتحدة، ولكن تم رفض طلباته، وأيضاَ تم فرض طلباته في الالتحاق في الجامعات الامريكية، وأخيراً قرر أن يستثمر مهارته في إتقانه للغة بتقديم خدمات من خلال الترجمة، وكان له ذلك، حيث حصل على تأشيرة لدخول الولايات المتحدة، ليعمل مترجم في إحدى الشركات، وتقدم بطلب للعمل كموظف نظافة في مطعم KFC "مطعم كنتاكي" الشهير.

رابعاً: إنشاء موقع علي بابا ونجاحه الكبير

  • بعد السفر للولايات المتحدة لاحظ أنه لا توجد صفحة خاصة للصين على شبكية الإنترنت، لذلك فكر في إنشاء شركة عبر الإنترنت للتجارة الإلكترونية.
  • في سنة 1999 تمكن من إقناع أقرابه وأصدقائه بتأسيس شركة، ووقتها لم يكن لديه مال، لذلك اضطر إلى اقتراض المال من الأصدقاء لإنشاء شركة من داخل منزله، وقد أطلق عيها "علي بابا".
  • خلال عام 2020 قرر توسيع نشاط أعمال الشركة، وقد نجح في حصوله على تمويل بنحو 20 مليون دولار أمريكي، وهذا ما ساعده في تحقيق النجاحات المتتالية.
  • موقع علي بابا أصبح أكبر سوق عالمي، حيث يقوم بعرض طلبات الشراء والبيع المباشر على شبكة الإنترنت العالمية.
  • في سنة 2013م أضاف جاك ما لمجموعة علي بابا الصينية موقع جديد هو (علي إكسبريس) وهو موقع تجاري يتخصص في التجارة الإلكترونية عبر الويب.
  • في أوائل عام 2013 استقال جاك ما من منصب المدير التنفيذي لمجموعة علي بابا، ليكرس بقية حياته لخدمة قضايا التعليم والبيئة في الصين.

خامساً: سبب تسمية موقع علي بابا

أما بالنسبة لسبب تسمية موقع "Alibaba"، فهي تعود إلى قصة (علي بابا) المشهورة، وقد عرفتها جميع الثقافات، كما أن اسم علي بابا يتصف بسهولة تعلقه في أذهان الزوار، وطبعاً عندما نسمع بهذا الاسم يأتي بخيلتنا فوراً مغارة علاء الدين وهو أمامها يقول إفتح يا سمسم.. فتفتح ويرى كنوز داخلها.

سادساً: جاك ما إمتلك ثروة طائلة بعد رفضه من 30 وظيفة! ليصبح أغنى أغنياء الصين

وفقاً لمجلة "بلومبيرج إل بي" تقدر ثورة جاك ما بحوالي 22 مليار دولار أمريكي، مما يجعله أغنى رجل في الصين، ويحتل المرتبة 34 كأغنى رجل في العالم.

من مدرس للغة الإنجليزية راتبه لا يتعدى الـ 15 دولاراً إلى أنى رجل في الصين، هذه قصة نجاح جاك ما.  فآمل عزيزي القارئ أن تكون قد حفزتك قصة هذا الرجل، فهيا انطلق وسر في الحياة فالحياة مليئة فرص.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات
    -->