القائمة الرئيسية

الصفحات

قصة الشاب الطموح كيفين سيستروم صاحب شركة الإنستجرام

صورة | قصة الشاب الطموح كيفين سيستروم صاحب شركة الإنستجرام

من الغريب أن يعتقد البشر أن نجاحهم لن يكون إلا عندما يصبحوا كبار في السن!  ولكن لماذا لا نحفز أنفسنا بقصص نجاح الشباب وأغلبهم أعمارهم تتراوح ما بين 30 عاماً.  سنطرح لكم اليوم قصة نجاح الشاب منشأ موقع Instagram كيفن سيستروم.

تاريخ حياة كيفين سيستروم وشغفه بعلوم الكمبيوتر

ولد كيفين سيستروم في هولستون في 30 ديسمبر 1983م، ماساتشوستس، الولايات المتحدة الأمريكية، وإلتحق بمدرسة ميدلسكس في كونكورد، لقد أحب عالم الكمبيوتر والتكنولوجيا منذ أن كان طفلاً ، حيث أنشأ الملفات التي تعمل على نظام php mysql.
أراد ممارسة إحدى هواياته عندما كان عمره 17 عامًا ليكون منسق أغاني دي جي،  في الواقع ذهب إلى ملهى ليلي وعمل هناك لبعض الأيام.
بعد تخرجه من المدرسة الثانوية، انتقل إلى كاليفورنيا لدراسة تخصص الإدارة والاستثمار في جامعة "stanford"، عند هذه المرحلة بدأ كيفن يميل نحو فنون التصوير وعلوم الكمبيوتر والتكنولوجيا، وأثناء دراسته خلال السنة الأولى من الدراسة درس مساق CS106X، ثم اكتشف العديد من الحقائق التي دفعته وحفزته إلى التفكير في الاعتماد على البرمجة لبناء مستقبله.
في عام 2006 تخرج كيفن سيستروم من جامعة stanford بدرجة البكالوريوس، تخصص العلوم الإدارية والهندسة، وبسبب تفوقه الجامعي، حصل على منحة جامعية لحضور دورة تدريبية مكثفة حول ريادة الأعمال.
أمضى كيفين عامين في العمل بخدمة Gmail "البريد الإلكتروني" التابع لشركة جوجل، وخدمة تقويم Google، وبعد ذلك كان مسؤول على قسم تطوير الشركات، وعمله بأن يستحوذ على الشركات الجديدة والناشئة.
خلال فترة عمله في Google، طور كيفن تطبيقًا في وقت فراغه، يحتوي التطبيق على السمات الشخصية للمحاربين وعناصر حروب المافيا، لمشاركتها مع أصدقائه.
غادر كيفن Google وقرر دراسة علوم الكمبيوتر، في الواقع بدأ في استخدام نظام code الكود في المشاريع الصغيرة، ويذكر أن أول عمل حقيقي لـ Kevin هو NextStop، حيث تمكن من خلاله من قطع مرحلة كبيرة في تطوير وإثبات نفسه.
بعد مضي عام كامل في العمل بشركة Nextstop التي أنشئها مع زملائه في جوجل، قرر تأسيس شركته الناشئة، لذلك قام بتأسيس خدمة Burbn، وفكرة التطبيق هي مشاركة الصور، وكان تصميه بشكل كامل بـ HTML5، لكنه هذه الفكرة لم تنجح.

تطبيق Instagram

صمم كيفن وصديقه مايك كريجر تطبيق يقدم خدمة مشاركة الصور، وتأكدا من أن التطبيق متميز ومختلف عن الباقي.  بعد شهرين من العمل، اقترحوا معاً النسخة الأولى من التطبيق.
في أكتوبر 2010، أعلن كلا الشريكين عن إطلاق تطبيق يسمى "Instagram"، وتتمثل مهمته في مشاركة الصور وإضافة الفلاتر والتأثيرات، كانت النسخة الأولى من البرنامج لجهاز iPhone . تلى ذالك إعلان الشركة أن إنستجرام أصبح يدعم الصور بشكل كامل، ويمكن مستخدميه من مشاركتها على Foursquare، وقد وصل عدد المستخدمين أثناء تلك الفترة مليون مستخدم.
في فبراير 2011 ، بلغ عدد مستخدمي التطبيق 1.75 مليون شخص، مما سمح للشركة بالحصول على 7 ملايين دولار كتمويل من مجموعة من المستثمرين بما في ذلك مؤسس Twitter جاك دورسي.
بعد نجاح Instagram ، أطلق واجهة برمجية للتطبيق تسمح بمشاركة الصور على العديد من منصات الوسائط الاجتماعية (بما في ذلك Twitter و Facebook و Flickr و Tumblr).
في سنة 2012 ، بلغت قيمة Instagram  500 مليون دولار أمريكي ، وبلغ عدد رواد مستخدمي الإنستجرام 30 مليونًا ، ثم كشفت الشركة عن إصدار متاح على Android ، وأشارت إلى أن عدد المستخدمين في ذلك الوقت تجاوز 30 مليونًا.
في العام نفسه أعلن مارك زوكربيرج "مؤسس موقع الفيس بوك"  عن استحواذه على تطبيق Instagram مقابل مليار دولار أمريكي، وقد فاجأت هذه الصفقة الجميع لأن Instagram لم يحقق أي ربح، وقد كان الهدف الخفي من هذه الصفقة امتلاكه قاعدة المستخدمين الكبيرة. وحتى لا يتملك التطبيق موقع تويتر ويصبح أداته التنافسية.

أسباب تسمية تطبيق Instagram

قال ستيفن كيفين أن أسم الإنستجرام مستوحى من حياتنا اليومية، لأنه يمزج الكلمات "Telegram" وتعني البَرْقِيَّة،  و"Instant " وتعني فوري، وبالنسبة للبرقية فإنها كانت تستخدم لتبادل البرقيات والنصوص عبر الأسلاك وذلك في أواخر القرن التاسع عشر.

الهدف الأساسي من البرنامج هو مشاركة اللحظات المميزة والسعيدة، والحفاظ عليها من خلال حفظها على شكل صور ثابتة أو فيديو... فها هو فعلاً أصبح أكبر موقع لمشاركة الصور.


لذلك نجح هذا الشاب الطموح في تحقيق أهم نجاح في مجال البرمجة وأصبح من أهم رجال الأعمال في العالم في سن الرابعة والثلاثين من عمره.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

محتويات
    -->