القائمة الرئيسية

الصفحات

جديد | خطوة نجاح [LastPost]

10 خطوات يمكنك القيام بها لتعزز ثقتك بنفسك

عشرة أشياء لتزيد ثقتك بنفسك

عشرة أشياء لتزيد ثقتك بنفسك

هل شعرت بانخفاض الثقة بالنفس واحترام الذات يومًا ما؟ حسنا نحن هنا لمساعدتك وتعريفك على طرق بسيطة لزيادة احترامك لذاتك وبناء الثقة بنفسك.
  • تحدى الأفكار السيئة عن نفسك
  • إعتني بنفسك
  • تأكد من الاسترخاء
  • ضع أهدافًا لنفسك
  • مساعدة شخص آخر
  • خذ وجهة نظر مختلفة
  • جرب أشياء جديدة
  • أحط نفسك بأشخاص يجعلونك تشعر بالراحة
  • تقبل نفسك
  • احتفظ بأشياء تجعلك تشعر بالراحة والسعادة

ما معنى احترام الذات؟

هو مصطلح يستخدم للتعبير عن الشعور العام للشخص بقيمة نفسه، وهي سمة شخصية تصف استقرار وثبات الشخص، وينعكس من مجموعة من الأشياء، مثل: تقييم المظهر الخاص، والمعتقدات، والعواطف، والسلوكيات أيضاً.
احترام الذات هو مهم حقا لأنه يساعدك على اتخاذ خيارات إيجابية في الحياة اليومية الخاصة بك، يمنحك الشجاعة لتكون أنت، ويساعدك على التعامل مع المواقف الصعبة وتكوين علاقات جيدة.  هل تعلم أن 87٪ من أولئك الذين تعرضوا للتنمر شعروا بأن ذلك كان له تأثير سلبي على احترامهم لذاتهم ...

يمكن أن يكون لانخفاض احترام الذات آثار ضارة على صحتك العقلية وقراراتك حول مظهرك ومستقبلك في نهاية المطاف.  تشمل الآثار التي تساهم في انخفاض ثقتك بنفسك واحترام ذاتك ما يلي:
  • تتجنب المواقف الصعبة
  • لا تتقبل النقد
  • القلق
  • الانسحاب من المواقف الاجتماعية
  • أنت متردد 
  • حساس

أهم النصائح وأفضل الطرق لبناء احترام الذات وتحسينه

من المهم أن تؤمن في أعماقك أنك يمكن أن تتغير، ولا يحدث التغيير بالضرورة بسهولة أو بسرعة، ولكن يمكن أن يحدث، وفيما يلي  أهم النصائح لتعزيز إحترامك لذاتك:
  1. تحدى الأفكار السيئة عن نفسك:  من خلال استبدالها بأفكار تحفيزية وإيجابية، فيمكنك كتابة قائمة من 3 أشياء تقوم بها بعمل جيد.  تذكر هذه القائمة عندما تبدأ في الشعور بضعف ثقتك بنفسك، فهذا سيساعدك على العودة إلى الواقع.
  2. اعتنِ بنفسك:  وذلك بتناول الطعام بشكل جيد وممارسة التمارين الرياضية مما يعزز الإندورفين، والأفيون الطبيعي للجسم، مما يجعلك تشعر بالراحة في الداخل ويحفز مزاجًا أكثر إيجابية، وعند ممارسة الرياضة، ستخفف من التوتر وستشعر بتحسن حيال نفسك.
  3. استرخِ:  يمكن أن يلعب الشعور المستمر بالضغط دورًا كبيرًا في تدني احترام الذات، ويجعلك تشعر بأفكار سلبية في كثير من الأحيان، ويقلل من ثقتك بنفسك وربما تشعر بالتعب، لذلك إن تقليل التوتر عن طريق تخصيص وقت للقيام بشيء تجده مريحًا هو نقطة بداية رائعة لجعل نفسك تشعر بتحسن، مثلًا الاستحمام أو التأمل أو الألعاب أو الرقص الداخلي أو الغناء.
  4. تحديد الأهداف:  خصص وقتًا كل يوم للتفكير فيما تريد تحقيقه، ثم حدد لنفسك أهدافًا واقعية لكل يوم وتابع تقدمك من خلال تدوين جميع إنجازاتك، ويمكن أن يكون هذا بسيطًا مثل إنهاء جزء من العمل أو الترتيب.
  5. مساعدة شخص ما:  يمكن أن يكون هذا صديقًا أو فردًا من العائلة أو حتى زميلًا في الفصل الدراسي يعاني من عمل أو يواجه صعوبة في المدرسة، يمكنك أن تقدم له بعض النصائح أو أن تكون هناك للاستماع له.  ومن الرائع أن نعزز ثقتنا من خلال القيام بأشياء غير أنانية، فمثلاً: عندما نفعل شيء لمساعدة الآخرين ومن دون توقع أي شيء في المقابل، وهذا ما يسمى بسعادة العطاء.
  6. خذ وجهة نظر مختلفة:  انظر إلى المواقف الصعبة من الزوايا البديلة وابحث عن الجانب المشرق في المشكلة أو الموقف الصعب وكن واقعيًا.
  7. جرب أشياء جديدة:  أدمغتنا جيدة حقًا في تعلم أشياء جديدة وكلما تعلمت أشياء جديدة، كلما تحسنت في تعلمها وزادت احتمالية العثور على أشياء يمكن أن تكون شغوفًا بها.  يحتاج الجميع إلى منفذ إبداعي" الرسم والنشيد والفنون الرياضية والألعاب والخياطة والطبخ وتصميم الويب" كل ما عليك فعله هو الوصول إلى YouTube والمنصات التعليمية مثل: رواق، ادراك، Udemy والمواقع الأخرى للحصول على بعض الدروس والمحاضرات المتنوعة، جميع المعلومات التي تحتاجها موجودة هناك، إنها فقط تنتظرك لمشاهدتها.
  8. أحط نفسك بأشخاص يجعلونك تشعر بالراحة:  في بعض الأحيان لا يجعلنا أصدقاؤنا يشعرون بالرضا بل يجعلونك تشعر بالسوء حيال نفسك، ولا بأس بذلك، تحتاج فقط لقضاء وقتك مع الآخرين الذين يقدرونك ويهتمون بك أكثر، لا يحتاج هذا حتى إلى أن يكون صديقًا لك، ولكن يمكن أن يكونوا من أفراد العائلة أو الأصدقاء عبر الإنترنت أو الجيران، وحافظ على علاقاتك وصداقاتك وستشعر بتحسن على المدى الطويل!!
  9. تقبل نفسك:  لا أحد كامل، لدينا جميعًا مشاكل ولدينا جميعاً عيوب، تعلم أن تقبل "عيوبك" وتحبها، لأنها ما يجعلك فريدًا، وانظر دائما الي نقاط القوة لديك.
  10. احتفظ بالأشياء التي تجعلك تشعر بالراحة:  مثلًا تعليق على حائط غرفتك لقطات لك ولأصدقائك، التقط دائمًا اللحظات التي لا تنسى، وعندما تنظر إليها مرة أخرى، ستدرك عدد الأشياء الرائعة التي قمت بها هذا العام!

من الطبيعي تمامًا أن تشعر بالسلبية حيال نفسك من وقت لآخر، ولكن إذا كان هذا الشعور طويل الأمد، فقد يكون احترامك لذاتك منخفضًا، يعد التقاط العلامات أمرًا مهمًا حتى تتمكن من بناء ثقتك مجددًا إلى حيث يجب أن تكون.

نحن سعداء بتواجدك معنا وقراءتك لهذا المقال ومتأكدون من أنك شخص رائع ♥

تفاعل!
فريق العمل
فريق العمل
هدفي هو إشباع طموحي ورغبتي في إنجاز العمل بالتطوير والإنتاجية، والإسهام في نشر المعرفة بين المجتمع، لأكون شخص فاعل ومنتج.

تعليقات