القائمة الرئيسية

الصفحات

جديد | خطوة نجاح [LastPost]

العمل | تعريف العمل ومجالاته وأهدافه وأهميته و حقوق العمل

تعريف العمل

تعريف العمل

العمل لغة هو المهنة أو الوظيفة، ويعتبر اصطلاحا أنه الجهد الجسدي الذي يبذله الإنسان لكي يحقق هدف يحقق له النفع.  ويمكن تعريف العمل أنه الواجبات المترتبة على الأشخاص في مهنة ما، ويجب على الأفراد تطبيقها بطريقة صحيحة حتى يحصلوا على العائد المرجو وعلى أن يتم العمل خلال المدة الزمنية المتفق عليها سلفاً.

ويمكن تعريف العمل أيضاً أنه المسؤولية الملقاة على عاتق الفرد لكي يقوم بمهمة معينة تجسد في تطبيق بعض أو مجموعة من الأنشطة المهنية أو المكتبية أو الإدارية أو الميدانية.


مجالات العمل:

ينقسم العمل إلى ثلاث جوانب وهي كالتالي:-

  1. المجال التجاري: هو واحد من أقدم مجالات العمل التي عرفها الإنسان منذ العصور القديمة، وتحرص شعوب العالم على تنشيط التبادل التجاري بينها، سواء عن طريق النقل البري أو الجوي أو البحري، لتقوية اقتصادها والحافظ على التطور المستمر، فمع ظهور الشركات التجارية أسهم ذلك في تطوير المجال التجاري وأدى لتنوع التجارية للعديد من المواد الهامة والسلع.
  2. المجال الصناعي: وهو العمل في جميع أنواع الحرف اليدوية، التي يمكن للأفراد تقديمها بأنفسهم، على سبيل المثال: العمل في متجر خاص، أو العمل في شرك صناعة تهتم بالعديد من الصناعات كالخشب أو البلاستيك أو الألمونيوم.
  3. المجال الزراعي: من مجالات العمل التي يعمل فيها الكثير من الناس، وخاصة أولئك الذين يعيشون في المناطق النائية أو الريفية، ويساعد العمل في الزارعة في توفير العديد من السلع الضرورية لتلبية احتياجات المجتمع من الغذاء، والتي من الممكن تصديرها لمجتمعات الخارجية، وذلك يساعد على تحقيق أرباح مالية وخلق فرص عمل.
مجالات العمل- المجال التجاري، المجال الصناعي، المجال الزراعي


أهداف العمل:

يهدف العمل إلى إحراز مجموعة من الأهداف وهي:

  1. زيادة الأرباح:  ويعتبر الهدف الرئيسي لجميع أنواع الأعمال، تجارية أو صناعية أو خدماتية، حيث يكون اعتمادها المباشر على رفع أرباحها، وتعتبر الأساس لاستمرارها في سوق العمل خاصة مع رفع نسبة الأرباح، فذلك يؤدي إلى المحافظة على استمرارية وكفاءة العمل.
  2. الحفاظ على التدفق النقدي: وهي من الأهداف المالية الهامة، فلكي تستمر كل بيئة عمل في تحقيق أهدافها، فإنها تعتمد على مجموعة من التدفقات النقدية، وتشمل جميع العمليات التي تدر أرباحاً، وخاصة تلك التي تعتمد على بيع الأسهم والسندات أو البضائع.
  3. دعم البحث لتطوير بيئة العمل بالمنظمة: من خلال جذب مجموعة من الأفكار في إنشاء خدمات أو منتجات جديدة تساعد في تعزيز وتطوير العمل.
  4. زيادة الحصة السوقية: ويكون من خلال توسيع المجال أو فتح أفرع جديدة للمنظمة، مما يساعد على زيادة قيمتها المالية.
  5. تحسين العائد على الاستثمار: الهدف هو تقاسم الأرباح في دعم الأعمال وجذب استثمارات جديدة، لأن العائد على الاستثمار هو أعلى معدل عائد مالي يمكن الوصول إليه بسرعة كبيرة. 


أهمية العمل:

العمل له أهمية بالغة في حياة البشر، ونستطيع تلخيص أهمية العمل في البنود التالية:

  1.  يزيد من قدرة الفرد ويعزز الإنتاجية الذاتية له، دون الاعتماد على الآخرين.
  2. يصقل شخصية الفرد، ويجعله شخصاً فاعلاً ومقتدر، يستطيع تلبية احتياجات عائلته.
  3. يعد العمل أهم مقوم لبناء أي مجتمع، وهو الوسيلة لتحقيق النجاح للأفراد والمجتمعات.
  4. يعزز العمل النمو الاقتصادي.
  5. يسهم العمل في تسهيل حصول الفرد على احتياجاته اليومية من مأكل ومشرب بالطريقة السليمة.


حقوق العمل:

يتكفل العمل بتقديم مجموعة حقوق خاصة للعمال خلال فترة وجودهم في العمل، وأهم هذه الحقوق هي:
  • أن يكلف العامل بمسؤوليات في حدود طاقته وقدرته؛ أي أنه لن يضطر إلى أداء أعمال أو أنشطة لا يمكنه القيام بها.
  • توفير مكان ملائم للموظفين، ما يضمن سلامتهم، مع الأخذ بجميع شروط السلامة المهنية، وتوفير الحماية للموظفين من أي مخاطر قد تلحق بهم.
  • توفير الرعاية الطبية للموظفين أثناء أداء العمل ومساعدة الموظفين في الحصول على العلاج المناسب عند تعرضه لإصابة أو مرض قد يمنعه من أداء واجبته بشكل مناسب.
  • التأكد من إعالة الموظف بعد التقاعد، وتزويده بمعاش لدفع نفقات أسرته، ومساعدته على الحفاظ على حياة كريمة له ولأسرته.

فكما شرحنا سابقاً أن تعريف العمل ببساطة: هو أداء أو تنفيذ مهمة تتطلب مجهوداً متواصلاً أو عمليات متكررة مستمرة من  أجل الحصول على عائد مادي، ويمكن أن يكون العمل عبارة عن جهد جسدي أو عقلي، ويعمل وفق خطة أو تصميم معد مسبقاً.

تفاعل!
فريق العمل
فريق العمل
هدفي هو إشباع طموحي ورغبتي في إنجاز العمل بالتطوير والإنتاجية، والإسهام في نشر المعرفة بين المجتمع، لأكون شخص فاعل ومنتج.

تعليقات