القائمة الرئيسية

الصفحات

جديد | خطوة نجاح [LastPost]

سنساعدك على التخلص من الأغراض الغير ضرورية في المنزل دون ندم

صورة | تخلص من الأغراض القديمة دون ندم

تعرف على كيفية التخلص من الأغراض غير الضرورية دون الندم

يتواجد في أغلب المنازل العادية في دول العالم أكثر من نصف مليون غرض غير ضروري، وأظهرت العديد من الدراسات أنّ متوسط مدة ملكية المنازل لتلك الأغراض أكثر من 10 سنوات مما يشكل تكدس للأغراض الغير ضرورية.

ومن الأمثلة على الأغراض الغير ضرورية في منزلك مثل؟

  • الألعاب التي لا تستخدم.
  • المسامير والبراغي وأدوات الصيانة المهترئة.
  • الكتب والمحاضرات الجامعية التي انتهيت من الدراسة بها.
  • الأغراض التي تعد ذكرى عاطفية؛ مثل: نوتة دفتر والهدايا من الملابس والأشياء الجميلة.
  • أقراص واسطوانات وغيرها.

قد يميل الناس إلى الاحتفاظ بالعديد من الأغراض، لأنَّهم يعتقدون أنَّه سوف يأتي يوم ما تكون فيه هذه الأغراض مفيدة وذات معنى مفيد، وهو ما يأخذنا إلى وسواس التكدس، وقد يكون ذلك الأمر صحيح، فالأغراض العاطفية تكون لنا شيء مهم وجميل وليس بقمامة.

ليس من السَّهل العمل على إزالة الفوضى والتكدس التي تسببها تلك الأغراض، والتَّعامل مع كل غرضٍ منها، يواجه العديد من الناس هذه المشاكل الثلاثة، عندما يحاولون تحديد مدى فائدة أي غرضٍ يمتلكونه وهي كالتالي:
  • التأكيد على الحاجة إليه في بشكل مستقبلي.
  • التقليل من أهمية مساحة التخزين التي يستدعيها الغرض وملحقاته.
  • تجاهل تكلفة التخزين وخاصة إذا كان مستأجراً.
  • السؤال هنا: كيفية التخلص من تلك الفوضى؟
  • حداثة الاستخدام: متى كانت آخر مرة تم استخدام فيها ذلك الغرض؟
  • تكرار الاستخدام : كم مرة استخدم فيها ذلك الغرض؟
  • تكلفة شراء غرض جديد مماثل له: ما مدى صعوبة أو تكلفة شراء مثل ذلك الغرض؟
  • كلفة تخزين الغرض بشكل مادي أو معنوي: ما هو مقدار تكلفة الصيانة التي تتطلب ذلك الغرض؟
  • تكلفة إصلاح أو استبدال الغرض؟ ما هي تكاليف إصلاح ذلك الغرض أو استبداله عندما يتلف؟
عند سؤال نفسك هذه الأسئلة، اعمل على ربطها بمعادلة (قليلة – متوسطة – مرتفعة).
  • مثالٌ على ذلك: إذا كانت احدى تلك الملابس (أو أيِّ غرضٍ كان) يرتبط بذكرى ما؛ كأن تكون هدية من شخص غالي عليك، فحاول تذكر أنه عندما تم اهدائك الهدية فقد تم تحقيق الهدف الأساسي منها، ولكن بعد مرور مدة من الزمن يكون يسبب لك هذا الغرض تكدس وعبئ عليك، فيجب التخلص منه وذلك لا يعني أنه ينقص من معزة ذلك الشخص.
  • على الرَّغم من أنَّ تلك المعادلة يمكن أن تساعدك على التَّخلص من الأغراض التي قمت جمعتها مسبقاً، وتعمل على مساعدتك في تحديد ما إذا كان عليك جمع الأغراض أو شرائها؛ فهناك دائماً مشكلة تتمثّل في تفوّق رغبتك بشراء غرضٍ ما، وحاجتك الفعلية إليه.
    • للقضاء على ذلك الشعور؛ تمهَّل لمدة معينة قبل القيام بعملية الشراء، وفي ذلك الوقت، فكر في المعادلة السابقة، واعمل على مقارنتها مع مدى رغبتك وحاجتك إلى ذلك الغرض.

كيف تجعل من منزلك بيئة نظيفة وآمنة؟

  • تتفوق القيمة الحقيقية لمعادلة التَّخلص من الفوضى كُلاً من توفر المال وزيادة المساحة المستخدمة؛ وتتعدى إلى توفير طاقتك الذهنية، إذ يوجد قدر كبير من التفكير الذي يتم التفكير بها على كيفية تنظيم وتنظيف الملابس والأغراض القديمة، أو حتى تعمل على الاستعداد للقيام بذلك.
  • في ذات السياق الأمر يسير على جعل منزلك في حالةٍ جيدة، فأنت تعرف مسبقاً حجمَ الفوضى الموجودة فيه، وتعرف الحاجة إلى التَّخلص منها، ومع ذلك الأمر لا تزال تجد طريقة للتجاهل أو المماطلة بالقيام بذلك، وهذا من شأنه أن يُقلِّلَ الانتباه ويحرف الأولويات بعيداً عن المكان الذي ينبغي لها أن تكون فيه.
  • وأفضل طريقة للعمل على التخلص من الفوضى؛ هي تطبيق هذه المعادلة بشكل متكرر، وسيكون منزلك يحتوي على الأغراض التي تهمك وتحتاجها بشكل أولي، وذات قيمةٍ بشكل ثاني.

تفاعل!
فريق العمل
فريق العمل
هدفي هو إشباع طموحي ورغبتي في إنجاز العمل بالتطوير والإنتاجية، والإسهام في نشر المعرفة بين المجتمع، لأكون شخص فاعل ومنتج.

تعليقات