القائمة الرئيسية

الصفحات

جديد | خطوة نجاح [LastPost]

قصة نجاح مؤسس التيليجرام ( بافيل دوروف )

قصة نجاح مؤسس التيليجرام

قصة نجاح بافيل دوروف

يعتبر بافيل دوروف مؤسس موقع التواصل الاجتماعي VK (تطبيق التليجرام) الذي يعتبر المنافس الأقوى للواتساب.


ولادة بافيل دوروف والنشأة؟

ولد بافيل دوروف في سانت بطرسبرغ بتاريخ 10/10/1984، وقد كان جده أحد المشاركين في الحرب العالمية الثانية ووالده يعمل في مدينة تورين الإيطالية، حيث درس المرحلة الابتدائية في إيطاليا، وتخرج من أكاديمية الألعاب الرياضية من جامعة بطرسبرغ عام 2011. 


الحياة العملية لبافيل دوروف؟ 

أسس في عام 2006 موقعاً للتواصل الاجتماعي عرف باسم (فكونتاكتي) بالتعاون مع أخيه نيكولاي، وهو ما سمي بـ (VK) وهو شبكة اجتماعية للتواصل باللغة الروسية، حيث بلغ عدد مستخدمي الموقع 350 مليون شخص، مما أدى لزيادة أرباح الشركة 3 مليارات دولار أمريكي، ونتيجة لهذه الأرباح والنجاحات عمل بافيل على تطوير شبكة جالاكسي في مجال اللعب والدردشة.

بدأت بعض التحديات لبافيل من أجل بيع الحصة التي يمتكلها في فكونتاكتي التي بلغت 12% من أسهمها إلى مالك شركة في عام 2013م، وقد باعها لشركته بنسة 52% من أسهم فكونتاكتي وبعد ذلك اشترت الشركة قيمة حصص فكونتاكتي وأصبحي هي المالك المنفرد للموقع. 

اعتبرت روسيا في عام 2014 أنّ موقع فكونتاكتي هو عبارة عن منصة للمعارضين الأوكرانيين وأجبرت بافيل على تسليم بيانات هولاء المعارضين للمؤسسات الأمنية الروسية، ورفض بافيل الأمر، وفضح الحكومة بما عرضت عليه على موقع فكونتاكتي، وعلى إثرها تم إقالته كمدير لشركة فكونتاكتي. 


حياة بافيل دوروف بعد ذهابه من روسيا؟

حصلت بافيل دوروف على الجنسية من دولة سانت كيتس ونيفس وهي جزيرة تقع في البحر الكاريبي والمحيط الأطلسي، وذلك كان بعد تبرعه بمبلغ 250 ألف دولار أمريكي لمؤسسة السكر في الدولة، وقيامه بإيداع مبلغ 300 مليون دولار في بنوك سويسرا.


الحياة الشخصية لبافيل دوروف؟

له نظام معين في الغذاء ولا يأكل اللحم، ويحب الأكل البحري، ويعتمد على نظام الصيام لتطوير قدراته الذهنية ويعتبر من المحبين للون الأسود.


تأسيس بافيل دوروف لتطبيق التليجرام؟ 

  • قام بافيل دوروف على تأسيس شركة تليجرام في ألمانيا واهتم هذا الموقع على الرسائل المشفرة التي يصعب اختراق البيانات والمعلومات التي تحتويها. 
  • قام بتمويل الشركة وتقديم الدعم المادي دون إعلانات مع المحافظة على الهيكل الأساسي للمشروع، بحيث كان يقوم بتسديد مليون دولار شهرياً وأخيه نيكولاي هو المسؤول عن تصميم البرتوكول الخاص بالتطبيق بحيث يقوم بتأدية وظائفه التي تقوم بها التطبيقات الأخرى مثل: (الواتس آب – فايبر) وغيرها.
  • في عام 2013م استطاع موقع تليجرام جلب أكثر من 100 ألف شخص، وعدد المستخدمين أكثر من 35 مليون مستخدم متصل بشكل شهري في عام 2014.


خصائص ومميزات تطبيق التليجرام؟ 

  1. لا يوجد فيه إعلانات، ومجاني. 
  2. يقوم بإجراء مكالمات مع جميع المستخدمين المضافين لجهات الاتصال بجودة عالية. 
  3. يوجد خصوصية عالية في بيانات ورسائل المستخدمين. 
  4. وجود خاصية البحث الفوري على الرسائل.
  5. وجود خاصية حذف الرسائل من شخص واحد ومن جميع الأشخاص.
  6. امكانية وضع اسم خاص بالمستخدم لتسهيل عملية وصول المستخدمين الآخرين ليه دون إظهار رقم الهاتف.
  7. إرسال ملصقات ثابتة ومتحركة.
  8. وجود ميزة الحظر المباشر في حال مراسلة المستخدم من شخص مجهول.
  9. إمكانية إنشاء قناة خاصة بكل شخص وإجراء دعوة لجميع المستخدمين. 
  10. يدعم 14 لغة.
  11. وضع الموقع جائزة مقدارها 300 ألف دولار أمريكي لمن يستطيع اختراق التطبيق والوصول إلى الرسائل وتشفيرها. 
  12. خدمة الرسائل الخاصة والسرية.
  13. سهولة الاستخدام والسرعة العالية في إرسال الرسائل والملفات.
  14. العمل بتزامن مع أنظمة التشغيل ويندوز والأندرويد والأيفون.
  15. إنشاء مجموعات تصل ل 200 ألف مستخدم.
  16. وجود ميزة بتدوير الصور وقصها من الناحية الضوئية واللونية قبل الإرسال.
  17. السماح للمستخدم باختيار من يمكنه رؤية آخر ظهور له عن طريق اعدادات الخصوصية.
  18. بعد 6 شهور من عدم الاستخدام للتطبيق يقوم الموقع تلقائياً بحذف الحساب وما فيه من جهات اتصال ورسائل وبيانات عليه.
  19. تحديد المدة الزمنية لحذف الرسائل والصور والفيديو المرسل من المرسل إلى المستقبل للحذف من الجهازين خلال مدة معينة. 


إنجازات بافيل دوروف؟

  • تم اختياره للانضمام إلى القيادات العالمية الشابة في المنتدى الاقتصادي العالمي في فلندا عام 2017.
  • اعتبر من أقوى رجال الأعمال أقل من 30 سنة في أوروبا الشمالية في عام 2014.
  • بلغت قيمة الثروة لبافيل دوروف 3.4 مليار دولار أمريكي وله طفلان، ورفض بيع الموقع بالرغم من العروض التي وصلت إلى 5 مليارات دولار من شركات كبيرة. 


تفاعل!
فريق العمل
فريق العمل
هدفي هو إشباع طموحي ورغبتي في إنجاز العمل بالتطوير والإنتاجية، والإسهام في نشر المعرفة بين المجتمع، لأكون شخص فاعل ومنتج.

تعليقات