القائمة الرئيسية

الصفحات

جديد | خطوة نجاح [LastPost]

طرق تنظيم وإستثمار الوقت، وكيفية إدارة الوقت بشكل جيد

طرق إدارة واستثمار الوقت وتنظيمه

1. إبتعد عن المشتتات، وإبداء الرفض لتستطيع إدارة وقتك

إنجاز العمل بشكل أفضل يتطلب منا تنظيم وقتنا بالشكل الأمثل في ظل توظيف قدراتنا بمهام تتناسب مع طاقاتنا، وبالإمكان تأجيل بعض المهام لوقت آخر مناسب، بل يجب أيضاً الإبتعاد عن أي عوامل تشتيت تؤدي غلى إهدار الوقت؛ مثل عدم تفقد البريد الإلكتروني بإستمرار، أو التوقف مشاهدة صفحة الفيس بوك بشكل مستمر وطويل، وذلك ما سيساعدنا على زيادة مهاراتنا والتركيز في إدارة أعمالنا.

طرق تنظيم وإستثمار الوقت، وكيفية إدارة الوقت بشكل جيد


2. تحديد وتقسيم الأوليات لإدارة الوقت

نستطيع تصنيف المهام التي نريد القيام بها إلى أربعة فئات، كالتالي:

  1. مهمة وعاجلة.
  2. مهمة وغير عاجلة.
  3. عاجلة وغير هامة.
  4. غير عاجلة وغير مهمة.
حيثُ ينبغي أن نركز على القيام بالمهمة الهامة الغير مستعجلة وذلك بهدف منع تحولها إلى مهام مهمة وعاجلة، لأن تعاملنا مع العديد من المهام العاجلة والمهمة سيؤثر بشكل سلبي على إدارة الوقت وسيزود الضغوط النفسية الملقاة علينا عند التعامل مع الأمور.

3. التركيز على إنجاز الأعمال بجودة عالية

نؤكد أن إدارة الوقت بشكل جيد في العمل لا يعني إنجازك لعدد كبير من الأعمال، وإنما الأفضل هو إنجاز أعمالك بأفضل جودة، وينصح خبراء الإدارة بالتركيز على النتائج وليس على الفترة الزمنية التي نقضيها في إنجاز المهمة أو بمدى اشغال الفرد، فمثلاً: لا يعني قضاء زمن إضافي أنه حصل إنجاز أكبر.
ومن الأمور الهامة أن ننتهي من مهمة بأعلى كفاءة قبل البدء بعدة مهام ثم تركهم قبل إنجازهم بشكل كامل؛ لأن إتباع تلك الآلية تؤدي إلى التشتت وتراجع الإنجاز العام في العمل.

4. استعمال التكنولوجيا في تنظيم الوقت

مع التطور التكنولوجي الهائل أصبحت التكنولوجيا تساعدنا بشكل فعال في استثمار وتنظيم الوقت، فأصبحت شبكة الويب مليئة بالبرامج المجانية التي تساعدنا على إدارة الأعمال وإدارة المهام اليومية، والتي نستطيع الإستفادة منها أيضاً في في جدولة أنشطتنا المرتقبة وتذكيرنا بها بسهولة، مما يسهل ترتيب الألويات وإدارة الوقت بشكل فاعل.

5. تفويض المهام

يوجد بعض المهام التي ينبغي لنا أن نستعين بالآخرين لإنجازها، فمن غير المنطقي أن يقوم صاحب العمل فجميع المهام المطلوبة لإستمرار الشركة لوحده، فيمكن توزيع المهام على الآخرين بعد تدريبهم على القيام ببعض الأعمال البسيطة، وذلك ما يساعد أصحاب العمل في التركيز على المهام الأساسية للشركة والتي عادةً ما تكون أكثر صعوبة وأهمية، وسيسهم في إتاحة وقت إضافي لأداء مهام أخرى.

6. تحديد الأهداف

تحديد الأهداف يساعد على التخطيط بشكل سليم، وذلك ما يسهُم في إدارة الوق بشكل صحيح وبالتالي قضاء أكبر وقت في إنجاز المهام التي تسرع في تحقيق الأهداف، فيمكننا أيضاً وضع تحديد أهداف طويلة المدى وأهداف قصيرة المدى، بشرط أن تكون واضحة وقابلة للإنجاز والتحقيق، وقابلة للإنجاز، وتكون محددة بوقت زمني محدد.

7. أخذ فترة إستراحة

يعمل معظم الناس بشكل متواصل ومستمر من دوين أخذ أي فترة استراحة، وذلك ا يعود عليهم بنتائج سلبية قد تؤثر على الإنتاجية والكفاءة في العمل، حيثُ ينصح الخبراء عند العمل لفترات طويلة بأخذ قسط من الراحة عن طريق الإبتعاد عن المكتب لمدة نصف ساعة؛ لأن ذلك سيساعد على جعل الموظف أكثر إنتاجية وفاعلية، بالإضافة إلى أن أخذ قسط من الراحة يحفز الموظف على تقسيم العمل وذلك ما سيسهل عليه أداء عمله بأعلى كفاءة ويتيح له بعض الوقت الإضافي ويؤدي إلى إدارة الوقت وإستثماره.

تفاعل!
فريق العمل
فريق العمل
هدفي هو إشباع طموحي ورغبتي في إنجاز العمل بالتطوير والإنتاجية، والإسهام في نشر المعرفة بين المجتمع، لأكون شخص فاعل ومنتج.

تعليقات