القائمة الرئيسية

الصفحات

جديد | خطوة نجاح [LastPost]

لماذا سميت ركضة طويريج بهذا الاسم

 

لماذا سميت ركضة طويريج بهذا الاسم

لماذا سميت ركضة طويريج بهذا الاسم، تعتبر هذه الركضة إحدى العادات التي يقوم بها الشيعة في يوم عاشوراء والي يعتقدون أنه اليوم الذي تم فيه قتل الحسين عليه السلام، إذ أنهم ولأجل ذلك يقومون في هذا اليوم بالعديد من الطقوس المعينة والغريبة نوعا ما، ومن بينها ما سنتحدث عنه في مقالنا لليوم، والذي يجهلها الكثيرون، يمكننا إضافة لذلك القول أن هذه الطقوس لا يهم إن كانت معروفة للمسلمين فهم لا يقومون بها ولا تعنيهم البتة. 

لماذا سميت ركضة طويريج بهذا الاسم

قبل الحديث عن السبب وراء التسمية لا بد من معرفة ماهيتها إذ أنها عبارة عن تجمع عدد كبير وهائل من أفراد الشيعة والذي يتجمعون فيه من كافة بقاع العالم في مدينة طويريج المتواجدة في كربلاء، وبعد أن يتجمعون فإنهم يقومون بالجري بدءا من قنطرة السلام الواقعة في هذه المدينة ويظلون يجرون وهم يرددون العديد من العبارات التي تعبر عن حزنهم لمقتل الحسين والكثير منهم يقومون باللطم والضرب على أجسادهم ومنهم من يضرب نفسه بالحديد حتى يسيل دمه، وبهذه الطقوس الغريبة يظنون أنهم ينتصرون له، لكن في حقيقة الأمر أن أعمالهم كلها تذهب دون فائدة ولا قيمة لها ولا تنفعه أبدا. 
بعد هذا الحديث عرفنا سبب التسمية بهذا الاسم وذلك لأن نقطة الالتقاء والحشد هي مدينة طويريج. 

من هو مؤسس ركضة طويريج

إن القائم على تأسيس هذه الرضة هو أحد رموز الشيعة الكبيرة وهو ميراز صالح القزويني، والذي اتخذ قرار التجمع من أمام بيته، ولكن في الحقيقة لم يخطط إلى أن يكون التجمع بالكم الهائل هذا، بل كان هدفه في بداية الأمر هو لم الجيران والأهل ولكن القصة أخذت صداها في كل العالم حتى أصبح الكثير من الشيعة يأتون لممارستها خصيصا في يوم عاشوراء، وذلك من أجل إحياء ذكرى وفاة الحسين، وكان هدفه الأول والأخير من هذا المقصد هو التعبير عن الأسى والحزن الذي يحمله في نفسه لوفاته، وكان يعبر عن ذلك بمقطوعة غنائية تحمل في معناها الألم على فراق الحسين. 

تفاعل!

تعليقات